شبكة عين الفرات | بين فتاة قاصر وعنصر بميليشيا حزب الله.. قرية جنوبي حمص تسجل أول حالة زواج متعة

بين فتاة قاصر وعنصر بميليشيا حزب الله.. قرية جنوبي حمص تسجل أول حالة زواج متعة

خاص- عين الفرات

سجلت قرية المنزول الخاضعة لسيطرة الميليشيات الإيرانية وقوات النظام السوري بريف حمص الجنوبي، خلال الساعات الأخيرة، أول حالة زواج متعة بين فتاة فاصر سورية ومقاتل من ميليشيا حزب الله اللبنانية.

وقال مراسل شبكة "عين الفرات" في المنطقة إنَّ القاصر (س.ح.ع 15 عاماً) عقدت عقد زواج متعة على العنصر بميليشيا حزب الله اللبنانية، علي البريدي، المنحدر من منطقة بعلبك.

وأكمل مراسلنا بأنَّ العقد كتبه أحد المعممين (الشيعة) في القرية بحضور والدة الفتاة وخالها كون والد الفتاة لقي حتفه في سجون النظام السوري بالعام 2014.

اقرأ أيضاً: بلدة التبني غربي ديرالزور تسجل حالتي زواج متعة تحت إشراف المركز الثقافي الإيراني بالمحافظة

وأضاف مراسلنا بأنَّ عقد زواج المتعة كان بمدة 3 أشهر وبمبلغ 800 ألف ليرة سورية (نحو 223 دولار أمريكي) ضمن حالة تعتبر الأولى من نوعها بالريف الجنوبي.

اقرأ أيضاً: بالفيديو|| امرأة من دير الزور تكشف محاولات إيران نشر التشيّع في دير الزور

والجدير بالذكر أنَّ قرية خربة التياس المحاذية لمطار التيفور بريف حمص الشرقي سجلت، في وقت سابق، حالة زواج متعة بين ضابط بالحرس الثوري الإيراني وامرأة بعمر الـ27 عاماً لمدة 6 أشهر وبمبلغ 500 ألف ليرة سورية.

 

أخبار متعلقة