شبكة عين الفرات | بلدة التبني غربي ديرالزور تسجل حالتي زواج متعة تحت إشراف المركز الثقافي الإيراني بالمحافظة

بلدة التبني غربي ديرالزور تسجل حالتي زواج متعة تحت إشراف المركز الثقافي الإيراني بالمحافظة

خاص- عين الفرات

سجلت بلدة التبني الخاضعة لسيطرة قوات النظام السوري والميليشيات الإيرانية، يوم الخميس الفائت، حالتي زواج متعة لفتيات عراقيات الجنسية يقيمون في البلدة مع ذويهم داخل منزل استولت عليه ميليشيا زينبيون التابعة للحرس الثوري الإيراني بوقت سابق.

وقال مراسل شبكة "عين الفرات" في البلدة إنَّ الحالتين المسجلتين هما لفتاتين لديهما 3 أشقاء عراقيين متطوعين بصفوف ميليشيا زينبيون الباكستانية ويتواجدون بالبلدة منذ نحو شهرين داخل المنزل المستولى عليه.

وأكمل مراسلنا بأنَّ الفتاتين تزوجتا ضمن عقد زواج المتعة من عناصر أفغان الجنسية منضوين تحت راية ميليشيا فاطميون، وهما، هدى الناصري (أرملة 26 عاماً)، وشقيقتها، ريم الناصري (عزباء، 19 عاماً)، ولديهم شقيق جرى التعرف عليه هو القيادي الميداني في ميليشيا زينبيون والملقب بـ، كرار الحيدري.

اقرأ أيضاً: بالفيديو|| امرأة من دير الزور تكشف محاولات إيران نشر التشيّع في دير الزور

ولفت مراسلنا إلى أنَّ مراسم زواج المتعة للفتاتين على العناصر تمت في مدينة ديرالزور وتحت إشراف من المركز الثقافي الإيراني بالمدينة.

اقرأ أيضاً: بالفيديو|| مجمع إيراني طائفي في حويجة صكر.. هدفه الأول نساء وأطفال ديرالزور

والجدير بالذكر أنَّ هذه الحالة هي الثانية من نوعها بين نساء وعناصر الميليشيات الإيرانية بريف ديرالزور الغربي بعد تسجيل الحالة الأولى، مطلع العام الجاري لعنصر عراقي الجنسية وأرملة عراقية وصلت المنطقة برفقة والدها المتطوع بصفوف ميليشيا حزب الله العراقية.

 

 

أخبار متعلقة