شبكة عين الفرات | تحقيق يكشف تورط نظام الأسد ولبنان في سرقة القمح الأوكراني 

تحقيق يكشف تورط نظام الأسد ولبنان في سرقة القمح الأوكراني 

كشفت وكالة "أسوشيتيد برس" في تحقيق لها عن مساعدة نظام الأسد ولبنان لروسيا في عملية القمح والحبوب الأوكرانية.

الوكالة كشفت عن تواصل دبلوماسيين أوكران مع السلطات اللبنانية عقب رسو سفينة "laodicea" في لبنان تحمل حبوب سرقتها روسيا من أوكرانيا.

المدعي العام اللبناني نفى أن تكون الحمولة مسروقة وأمر بتفريغها وتبلغ كميتها 10 آلاف طن.

وتبين فيما بعد أن السفينة هي جزء من عملية تهريب أدارتها روسيا استخدمت فيها حيلاً بحرية لسرقة قمح أوكراني بقيمة بلغت 530 مليون دولار.

وبحسب الوكالة تم عبر صور الأقمار الصناعية تتبع مسار 30 سفينة قامت بأكثر من 50 رحلة وهي تحمل الحبوب المسروقة من أوكرانيا.

وقد وصلت تلك السفن إلى موانئ في تركيا ولبنان وسوريا ودول أخرى.

وبحسب خبراء تعتبر السرقة الحالية جريمة حرب أدارها أثرياء من روسيا وسوريا وشركات في كلا الدولتين.

وأوضحت صور الأقمار الصناعية رسو السفينة "laodicea" في ميناء بالقرم يوم 11 تموز وبعد أسبوعين وصلت لميناء طرابلس في لبنان.

وادعت روسيا أن السفينة انطلقت من ميناء روسي صغير على الجانب الآخر من البحر الأسود.

وبعد إفراغ قسم من الحمولة توجهت السفينة نحو ميناء طرطوس لإفراغ باقي حمولته هناك.

وسفينة "لاوديسيا" هي إحدى ثلاث سفن شحن تديرها شركة "سيرمار" للشحن المحدودة وتتبع لنظام الأسد.

 

أخبار متعلقة