شبكة عين الفرات | درعا.. عمليات سطو مسلح ضمن مناطق نفوذ ميليشيا مقربة من إيران

درعا.. عمليات سطو مسلح ضمن مناطق نفوذ ميليشيا مقربة من إيران

وكالات

نفذت مجموعة مسلحة عملية سطو، صباح اليوم الأحد 26 حزيران، استهدفت شابين اثنين من بلدة معربة على الطريق الواصل بين بلدتي أم ولد وجبيب في ريف درعا الشرقي، وقامت بسرق سيارتهم وممتلكاتهم الشخصية.

وقال موقع "تجمع أحرار حوران" المحلي إنَّ العصابة المسلحة نصبت كمينًا للشابين "هواش المراد" و "سامر المراد"، وقعت طريقهم بالحجارة، وعند مرورهم خرج اللصوص وهددوهم بقوة السلاح.

وأضاف المصدر أنَّ العصابة سرقة سيارة الشابين (كيا 2700) كانت محملة بالدجاج، حيث يعمل الشابان في نقل الدواجن.

وأوضح المصدر أنَّ المنطقة التي وقعت بها الحادثة تسيطر عليها ميليشيا محلية تابعة لفرع المخابرات الجوية بقيادة المدعو "محمد اللحام" الملقب بـ "أبو علي" ولها ارتباطات مع الميليشيات الإيرانية، وهي مجموعة مارست انتهاكات واسعة ضد المواطنين ومنها عمليات السلب والتشليح.

وفي واقعة مماثلة وقعت يوم الجمعة الفائت، أوقف مسلحان يستقلان دراجة نارية، 3 شبان في حي المنصوري في مدينة جاسم شمالي درعا، وقاموا بسلب ممتلكاتهم الشخصية بعد تهديدهم بالقتل.

وفي 13 حزيران الجاري، اعترضت مجموعة مسلحة الطبيب “ناصر أبو نقطة” بالقرب من محطة وقود القلعة شرقي درعا، أثناء عودته من عيادته في بلدة الغارية الشرقية، إلى منزله في مدينة درعا، وسلبت جميع الممتلكات التي كانت بحوزته بما فيها السيارة التي كان يقودها.

وتشهد محافظة درعا فلتاناً أمنياً وانتشاراً واسعاً لعمليات السرقة والتشليح بقوة السلاح، منذ سيطرة النظام والميليشيات الإيرانية عليها في منتصف عام 2018، نتيجة انتشار المخدرات بشكل واسع في المحافظة، حيث حولتها ميليشيا حزب الله اللبناني والميليشيات الإيرانية إلى بؤرة لترويج المواد المخدرة.

أخبار متعلقة