شبكة عين الفرات | أهالي "الحراك" يقتحمون حاجزاً لقوات النظام في درعا

أهالي "الحراك" يقتحمون حاجزاً لقوات النظام في درعا

اقتحم شبان مسلحون من أهالي مدينة الحراك شرقي درعا، اليوم الاثنين، حاجزاً للمخابرات الجوية التابعة لنظام الأسد وسط المدينة، بسبب اعتقال قوات النظام، لشاب من أبناء المدينة أثناء عودته من الكويت.

وقالت مصادر محلية، إن الشبان اقتحموا الحاجز وطردوا عناصره، وأحرقوا صور رأس النظام بشار الأسد، كما أغلقوا الطرقات الرئيسية بالإطارات المشتعلة، وسط حالة من التوتر شهدتها المنطقة.

وأوضحت المصادر أن الهجوم جاء رداً على قيام عناصر حاجز السنتر في العاصمة دمشق، باعتقال الشاب "قاسم الكسابرة" أثناء عودته من دولة الكويت إلى بلاده، حيث تم اقتياده إلى جهة مجهولة.

وتشهد محافظة درعا عمليات اعتقالات لمدنيين على حواجز قوات النظام، بالرغم من وجود اتفاقيات تسوية ومصالحات، دخلت بموجبها قوات النظام إلى المنطقة.

أخبار متعلقة