شبكة عين الفرات | وسط صدمة الأهالي.. ريف حماة الشرقي يسجل أول حالة زواج متعة بين عنصر لبناني وامرأة نازحة

وسط صدمة الأهالي.. ريف حماة الشرقي يسجل أول حالة زواج متعة بين عنصر لبناني وامرأة نازحة

خاص-عين الفرات

سجلَّ ريف حماة الشرقي، خلال الساعات الأخيرة، أول حالة زواج متعة بين امرأة نازحة وعنصر من ميـ.ـليشيا حزب الله اللبناني وسط عجز من الأهالي عن الاعتراض.

وقال مراسل شبكة "عين الفرات" في المنطقة إنَّ معمماً شيعياً محسوباً على حزب الله اللبناني عقد قران المدعوة "س.ن" على العنصر بميـ.ـليشيا الحزب، ملهم الحسين (أبو داغر) والمنحدر من قضاء بعلبك اللبناني.

وتم عقد القران بين الطرفين دون حضور أي أحد من ذويهما باستثناء والدة العروس، حيث تضمن مبلغ مليون ليرة سورية كمهر مقدم، و3 مليون مهر مؤخر، على أن يستمر الزواج لمدة 4 أشهر، وفق شروط العقد.

اقرأ أيضاً: بين فتاة قاصر وعنصر بميليشيا حزب الله.. قرية جنوبي حمص تسجل أول حالة زواج متعة

وتعتبر هذه الحالة هي الأولى من نوعها بريف حماة الشرقي، والتي سجلتها على وجه التحديد قرية سوحا، تحت أنظار أبناء العشائر، ودون تمكنهم من إبداء أي ردة فعل.

اقرأ أيضاً: بلدة التبني غربي ديرالزور تسجل حالتي زواج متعة تحت إشراف المركز الثقافي الإيراني بالمحافظة

والجدير بالذكر أنَّ زواج المتعة يعتبر زنى في الشريعة الإسلامية والمذهب السني، كون الزواج يشترط فيه الديمومة، وهو ما يجعل من زواج المتعة حالةً دخيلة على المجتمع السوري وصلت مع الاحتلال الإيراني الذي استجلبه بشار الأسد لمساعدته بقتل السوريين وتهجيرهم.

 

أخبار متعلقة