شبكة عين الفرات | غضب واسع في العراق بعد تعليق صور سليماني والمهندس في البرلمان العراقي

غضب واسع في العراق بعد تعليق صور سليماني والمهندس في البرلمان العراقي

أقيم اليوم السبت، احتفال داخل قبة البرلمان العراقي، بمناسبة مرور عام على مقتل قائد فيلق القدس الإيراني السابق قاسم سليماني ونائب رئيس هيئة الحشد الشعبي العراقي أبو مهدي المهندس، في خطوة أثارت غضب العراقيين.

وحضر الاحتفالية رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي ورئيس هيئة الحشد الشعبي فالح الفياض وعدد من النواب وشخصيات سياسية وممثلين عن رئيس الجمهورية برهم صالح ورئيس الحكومة مصطفى الكاظمي.

وحسب اللقطات التي بثتها حسابات مقربة لفصائل تابعة لإيران "ولائية"، جرى تعليق صور سليماني والمهندس أمام المنصة التي تجلس عليها رئاسة البرلمان والثاني على الجدران المقابلة للمنصة.

وأثار المقطع المصور، رفض عراقيين على وسائل التواصل الاجتماعي، فيما طالبت أحزاب وقوى مناوئة لإيران بضرورة إنهاء تلك المظاهر التي "تظهر العراق كأنه جزء من إيران"، ورأت أن هذه الظاهرة غير موجودة في العلاقات الدولية، منوهة إلى أن طبيعة التعاون بين الدول الأخرى يتم من خلال القنوات الرسمية، فيما لم يصدر بعد أي تعليق من رئاسة البرلمان بشأن انتشار هذه الصور وحقيقة إقامة "الحفل التأبيني".

وتساءل بعض المغردين العراقيين ساخرين إن كان هذا المكان الذي يشهد الاحتفالية هو مجلس النواب العراقي أم الأيراني.

يذكر أنه قبل نحو أسبوع، ساد جدل بين رئيس الوزراء السابق عادل عبد المهدي وسلفه حيدر العبادي، بعدما أشار الأخير لموافقة حكومة عبد المهدي، على السماح للطائرة الأمريكية التي قتلت سليماني والمهندس، بالتحليق في الأجواء العراقية.

المصدر: وكالات ومواقع إلكترونية

أخبار متعلقة