شبكة عين الفرات | تحت التهديد بالاعتقال.. الأمن العسكري يبتز أهالي البوكمال ويسرق أموالهم 

تحت التهديد بالاعتقال.. الأمن العسكري يبتز أهالي البوكمال ويسرق أموالهم 

خاص - عين الفرات 

رصدت عدسة شبكة "عين الفرات" مقرًا تابعًا للأمن العسكري في منطقة السويعية بريف البوكمال الشرقي الخاضع لسيطرة الميليشيات الإيرانية وقوات النظام شرقي دير الزور.

وعلمت شبكة "عين الفرات" أنَّ عناصر المقر يقومون بابتزاز الأهالي وسرقة أموالهم، عبر تخويفهم وتهديدهم بالاعتقال، ما يجبر الأهالي على دفع مبالغ مالية كبيرة للحفاظ على أرواحهم. 

وأضاف المصدر أنَّ المدعو "أبو علي" هو المسؤول عن المفرزة، ونائبه المدعو "أبو أحمد"، وهما المسؤولان عن عمليات الابتزاز وسرقة أموال المدنيين. 

حيث يقوم مسؤول المقر بتوظيف أشخاص مدنيين للعمل كمخبرين لصالحه، ويقوم المخبرون بكتابة تقارير أمنية بحق التجار وأصحاب الأموال والعائلات الميسورة ماليًا، بهدف ابتزاز الشخص المستهدف. 

ويطلب من الشخص المستهدف دفع مبلغ مالي كبير لا يقل عن 400 ألف ل.س، لمسؤول المفرزة مقابل الإفراج عنه وسحب التهم الموجهة له والتي غالبًا ما تكون متعلقة بالإرهاب. 

الجدير بالذكر أنَّ مسؤول المفرزة وعناصره يعملون لصالح ميليشيا "الحرس الثوري" الإيراني، ويتقاسمون معًا المبالغ الناتجة عن سرقة المدنيين. 

الجدير بالذكر أنَّ الأمن العسكري استولى، خلال الآونة الأخيرة، على محال تجارية وعقارات وأراضي في مدينة البوكمال، تعود ملكيتها لمدنيين مُهجرين اتهمهم النظام بالإرهاب. 

أخبار متعلقة