شبكة عين الفرات | المبعوث الأوروبي إلى سوريا يبرر سبب زيارته إلى مناطق النظام

المبعوث الأوروبي إلى سوريا يبرر سبب زيارته إلى مناطق النظام

وكالات

قال القائم بأعمال بعثة الاتحاد الأوروبي إلى سوريا "دان ستوينيسكو"، إنَّ الاتحاد الأوروبي يجري زيارات مستمرة إلى سوريا في علاقات محدودة مع النظام، مشيراً إلى أن هذه الزيارات "بدواعي العمل الإنساني".

وأكد "ستوينيسكو" عبر لقاء أجراه مع "تلفزيون سوريا" على أنَّه "يجب على الجميع أن يعرف أنَّه لن يكون هناك تطبيع مع النظام ما لم تتم عملية سياسية شاملة".

 وأضاف أنَّ "الحل الوحيد في سوريا هو حل سياسي، ويجب العمل من قبل الجميع بشكل جدي للوصول إليه".

وأشار "القائم بأعمال" إلى أنَّه "يجب ممارسة مزيد من الضغط على النظام السوري لتطبيق القرار الدولي 2254"، مضيفاً أنَّ "الوضع الاقتصادي الآن هو الأسوأ في تاريخ سوريا".

وبرر لدبلوماسي الأوروبي عدم زيارة البعثات الأوروبية إلى الناطق المحررة قائلًا "بسبب الأوضاع الأمنية والقصف المتواصل فإنه من الصعب أن نجري زيارات إلى مناطق شمال غربي سوريا".

وأوضح "ستوينيسكو" بأنَّ الزيارة الأخير إلى سوريا كانت "بهدف الاطلاع على المشاريع التي تجري في حمص وحماة وحلب"، وأنَّ البعثة "تعمل على إنجاز بعض المشاريع التي تؤمن الخدمات الأساسية للشعب في سوريا".

وأكمل "نتأكد بشكل دائم من وصول المساعدات إلى المحتاجين وعدم سرقتها من قبل النظام"، لافتاً إلى أن الاتحاد الأوروبي "من أكبر المانحين في مناطق شمال شرقي سوريا وشمال غربها".

وذكر "ستوينيسكو" أنَّ الاتحاد الأوروبي "سيفعل ما يستطيع لتمديد قرار إدخال المساعدات الإنسانية إلى سوريا"، مؤكداً على أنَّه "من المهم أن يستمر الاتحاد الأوروبي في دعم الشعب السوري".

وعن قضية عودة اللاجئين السوريين، شدد القائم بأعمال بعثة الاتحاد الأوروبي إلى سوريا على أنَّه "لا توجد في سوريا بيئة مناسبة لعودة آمنة وكريمة للسوريين".

أخبار متعلقة