شبكة عين الفرات | الحجوزات لم تتجاوز ١٠٪.. تقنين الكهرباء قضى على الموسم السياحي في مناطق النظام

الحجوزات لم تتجاوز ١٠٪.. تقنين الكهرباء قضى على الموسم السياحي في مناطق النظام

متداول - عين الفرات 

تعرض القطاع السياحي في مناطق سيطرة قوات الأسد إلى خسائر كبيرة في هذا الموسم.

وقالت صحف محلية موالية للنظام، إن الموسم السياحي في المناطق الساحلية غربي سوريا يكاد يكون معدومًا، مؤكدة أن نسبة الحجوزات في شاليهات محافظتي طرطوس واللاذقية لم تتجاوز 10% من طاقتها الاستيعابية.

وقالت مصادر محلية لشبكة "عين الفرات" إن أصحاب شاليهات في مناطق مثل رأس البسيط والبدروسية ووادي قنديل، متفقين أن الموسم السياحي الحالي هو أسوأ موسم على الإطلاق منذ بداية الحرب في البلاد عام 2011.

وأكدت المصادر ذاتها أن أصحاب الشاليهات تكبدوا خسائر كبيرة منذ بداية الموسم جراء العاصفة التي ضربت محافظة اللاذقية، وأنهم لم يستطيعوا تعويض خسائرهم تلك، مشيرة إلى أن عائدات السياحة الصيفية تشكل مصدر عيشهم طوال العام.

وأفادت المصادر أن الانقطاعات المستمرة للكهرباء قضى على ما تبقى من السياحة في الساحل السوري، وأصبحت التسعيرة السياحية للمنشآت ترتبط بمدى توافر الكهرباء؛ إذ لم يعد لموقع المنشأة واسمها قيمة مقابل وجود مولدة كهرباء فيها.

و انعكس تقنين الكهرباء وساعات الانقطاع الطويلة سلبيًّا على حياة السكان في مناطق سيطرة قوات الأسد كافة وفي كل المجالات، بما فيها القطاع السياحي الذي بعد مصدرًا مهمّا لكثير الأهالي.

 

أخبار متعلقة