شبكة عين الفرات | حواجز النظام تمنع الشاحنات التجارية من دخول الرقة.. ما السبب؟

حواجز النظام تمنع الشاحنات التجارية من دخول الرقة.. ما السبب؟

خاص - عين الفرات 


أجبرت حواجز قوات النظام 35 شاحنة تجارية على العودة أدراجها نحو العاصمة دمشق، بعد وصولها إلى معبر خاضع لسيطرة قوات الأسد جنوب مدينة الطبقة غرب الرقة.

وقالت مصادر مطلعة لشبكة "عين الفرات" إن سائقي الشاحنات وبعد أن رفضوا دفع الإتاوة لحاجز الفرقة الرابعة الموجود على المعبر المؤدي إلى محافظة الرقة، وجه الحاجز تهمة لهم بعدم بعدم حصولهم على بطاقة من مكتب الدور، وكذلك عدم وجود ترخيص من جمارك دمشق يسمح لهم بالعبور نحو الرقة، وأجبرهم على العودة من حيث أتوا. 

وأكدت المصادر ذاتها أن حواجز الفرقة الرابعة في معبر شنان شرق الرقة، ومعبر الطبقة غرب الرقة، تفرض مبلغ 25 ألف ليرة سورية على كل شاحنة تجارية. 

وأضافت المصادر أن تلك الشاحنات مرسلة من صناعيي وتجار العاصمة دمشق، إلى تجار مدينة الرقة والطبقة، وتضم مواد غذائية وأحذية وملابس. 

وتقع خسائر الشاحنات التجارية  وما يُفرض عليها من إتاوات من حواجز النظام على تجار العاصمة دمشق بنسبة 50 بالمئة، وتجار الرقة والطبقة بنسبة 50 بالمئة.


ويعاني سائقي الشاحنات من تسلط قوات الأسد والمليشيات الإيرانيّة على أرزاقهم، وما يفرض عليهم من إتاوات من حواجزهم.


وتؤدي المصاريف الزائدة على التجار والصناعيين إلى رفع التكلفة على المُصدّر، وبالتالي ترتفع الأسعار بشكل جنوني الأمر الذي يزيد من معاناة السكان.

أخبار متعلقة