شبكة عين الفرات | هربوا من عملية تمشيط البادية.. الحرس الثوري يداهم مقرات لميليشيا محلية تابعة له بالبوكمال

هربوا من عملية تمشيط البادية.. الحرس الثوري يداهم مقرات لميليشيا محلية تابعة له بالبوكمال

وكالات

نفذت ميليشيا "الحرس الثوري" الإيراني، خلال اليومين الماضيين، حملة اعتقالات في مدينة البوكمال وريفها شرقي دير الزور، وداهمت عددًا من المقرات لتعتقل عناصر تابعين لها رفضوا المشاركة في حملات تمشيط البادية.

ووفقًا لموقع "تلفزيون سوريا" فإن دوريات أمن الحرس الثوري داهمت إحدى المزارع التي تتخذها ميليشيا "الفوج 47" مقرًا لها، واعتقلت 8 عناصر محليين وساقتهم إلى أحد سجونها في مدينة البوكمال.

وأضاف المصدر أنَّ دورية مماثلة مؤلفة من 4 سيارات داهمت مزرعة في قرية الحمدان بريف البوكمال واعتقلت عددًا من العناصر أيضًا، بتهمة رفضهم الخروج بحملة تمشيط بادية البوكمال والتي أطلقتها الميليشيات الإيرانية قبل عدة أيام.

العناصر المعتقلين نُقلوا إلى داخل "مربع المعري" الأمني الذي يحوي سجنًا خاصًا بعناصر الميليشيات الإيرانية، ومن المتوقع تسليمهم لقوات نظام الأسد من أجل سوقهم للخدمة العسكرية بعد فصلهم من ميليشيا "الفوج 47".

حملة تمشيط بادية البوكمال تأتي في وقت متزامن مع حملة مشابهة في بادية البشري والرصافة ومكمان في ريف الرقة بقيادة القوات الروسية، ونشرت شبكة "عين الفرات" تفاصيل عنها قبل أيام.

اقرأ أيضًا: بإشراف جنرالات روس.. قوات النظام تبدأ حملة تمشيط في بادية البشري شرقي الرقة

الجدير ذكره أنَّ حالات فرار عناصر الميليشيات أو عناصر قوات النظام من العمليات العسكرية أو النقاط العسكرية في البادية السورية، تتكرر بشكل كبير، حيث تعتبر البادية بمثابة مقبرة كبيرة تبتلع كل من يدخلها من هذه الميليشيات، نتيجةً لكثرة الهجمات التي يشنها مجهولون يعتقد أنهم خلايا تنظيم "داعش".

أخبار متعلقة