شبكة عين الفرات | إيران تزيد نشاطاتها في محافظة الحسكة عبر استمالة بعض شيوخ العشائر

إيران تزيد نشاطاتها في محافظة الحسكة عبر استمالة بعض شيوخ العشائر

كشفت مصادر محلية أن إيران زادت من نشاطها عبر أذرعها الميليشياوية في محافظة الحسكة، وذلك بالتزامن مع التهديدات التركية بشن عملية عسكرية في شمال سوريا.

ونقل موقع "عربي 21" عن تلك المصادر قولها إن النشاط الإيراني يجري من خلال استمالة بعض شيوخ العشائر المقربين من النظام، وتقديم إغراءات مالية للشبان بهدف تشكيل ميليشيات عشائرية، تخدم أجندة طهران في المنطقة.

وأوضحت المصادر، أن الميليشيات الإيرانية افتتحت بقيادة الحاج مهدي اللبناني من ميليشيا حزب الله، عدة مكاتب لتجنيد أبناء العشائر العربية في الحسكة، مشيرة إلى أن المكتب الرئيسي لعمليات التجنيد يعرف باسم مكتب الاستقطاب ويقع داخل المربع الأمني للنظام في مدينة الحسكة، ويشرف عليه الحاج مهدي وهو لبناني الجنسية.

ولفتت المصادر إلى أن هناك عدة مراكز في المحافظة تعمل لصالح إيران، أبرزها مكتب "كتائب البعث" بقيادة الرائد الخلف المقرب من حزب الله اللبناني، ومكاتب تتبع لميليشيا "الدفاع الوطني" بإشراف عبد القادر حمو.

وأشارت المصادر إلى أن التحركات الإيرانية زادت في المنطقة بالتزامن مع التهديدات التركية بشن عملية عسكرية ضد قوات قسد في الشمال السوري.

يشار إلى أن من أبرز مواقع إيران في محافظة الحسكة هي فوج طرطب في القامشلي، وفوج كوكب في الحسكة، حيث تنتشر مليشيات إيران تحت غطاء قوات النظام. 



 

أخبار متعلقة