شبكة عين الفرات | جريمة بحق صائدي الأسماك.. ميليشيا الدفاع الوطني تطلق النار على قوارب الصيد شرقي الرقة

جريمة بحق صائدي الأسماك.. ميليشيا الدفاع الوطني تطلق النار على قوارب الصيد شرقي الرقة

خاص - عين الفرات
ارتكبت ميليشيا الدفاع الوطني المدعومة روسياً جريمة، فجر اليوم الأربعاء، بحق صائدي الأسماك على ضفة نهر الفرات المقابلة لمدينة معدان بريف الرقة.

وقال مراسل شبكة "عين الفرات" إنَّ ميليشيا الدفاع الوطني المتمركزة على ضفاف نهر الفرات قبالة مدينة معدان أطلقت النار على زورق للصيادين على الضفة المقابلة ضمن مناطق سيطرة "قسد".

وعلى الرغم من وجود نقاط مراقبة لقوات سوريا الديمقراطية "قسد" في المنطقة إلا أنَّهم تجاهلوا الحادث بشكل كامل.

ونقل الأهالي الصيادين المصابين إلى مستشفى الرقة الوطني في حين باتت ضفاف نهر الفرات المقابلة لنقاط تمركز النظام شرقي الرقة خالية من أي تحركات مدنية باستثناء عمليات التهريب.

اقرأ أيضاً: حملة اعتـ.ـقالات موسعة في ريف ديرالزور الغربي على أيدي الدفاع الوطني تطال صيادين الأسماك

وتمتد ضفاف نهر الفرات التي تتقابل فيها سيطرة "قسد" والنظام إلى نحو 50 كم شرق الرقة و40 كم غربي الطبقة بريف الرقة الغربي.

يشار إلى أنَّ جرائم قوات النظام ضد الصيادين تتكرر بين الحين والآخر، وكان آخرها خلال شهر أيلول الماضي حيث أصيب صيادون بالقرب من بلدة الجرنية 120 كم غربي الرقة.

اقرأ أيضاً: الأمن العسكري يـ.ـداهم مقراً لميليـ.ـشيا الدفاع الوطني غربي الرقة ويعـ.ـتقل عناصر محليين

هذا وحذرت قوات "قسد" من الصيد قبالة نقاط قوات النظام باعتبارها مناطق عسكرية إلا أنَّها لا تمنع الصيد وتسمح للصيادين بالنزول إلى نهر الفرات باعتباره مصدر رزقهم الوحيد.

أخبار متعلقة