شبكة عين الفرات | خاص|| وفد روسي يجتمع بقيادات ميليشيا الدفاع الوطني غربي الرقة.. ووعود بسحب البساط من إيران

خاص|| وفد روسي يجتمع بقيادات ميليشيا الدفاع الوطني غربي الرقة.. ووعود بسحب البساط من إيران

خاص- عين الفرات

وصل وفد يضم 3 قادة من الشرطة العسكرية الروسية، صباح اليوم الخميس، إلى بلدة الدبسي الخاضعة لسيطرة قوات النظام السوري بريف الرقة الغربي، ليعقد اجتماعاً مغلقاً مع قيادات من ميليشيا الدفاع الوطني في المنطقة.

وقال مراسل شبكة "عين الفرات" بريف الرقة إنَّ الاجتماع تناول عدة محاور أبرزها زيادة دعم ميليشيا الدفاع الوطني بريفي الرقة الغربي والجنوبي، وصولاً إلى الحدود الإدارية مع ريف حلب الشرقي، ومنطقة مسكنة على وجه الخصوص.

وأكمل مراسلنا بأنَّ الروس قدموا وعوداً لقيادات الميليشيا بتقديم دعم لوجستي وعسكري لهم بهدف إنشاء مقرات جديدة في المنطقة وتوسيع النفوذ على حساب الميليشيات الإيرانية وفتح باب التطوع أمام أبناء المنطقة بهدف زيادة أعداد مقاتلي الميليشيا.

ونوَّه مراسلنا إلى أنَّ الاجتماع حضره القائد الميداني بالميليشيا، أبو سارة الحموي، والقيادي، قصي العلي، وهما المشرفان على قطاع ريف الرقة الغربي والبادية التابعة له.

وتأتي التحركات الروسية نحو ميليشيا الدفاع الوطني واللجان الشعبية العاملة تحت مظلته بهدف سحب البساط من إيران وتقليص نفوذها ضمن سياق التنافس بين الحليفين على تقاسم تركة النظام السوري بمناطق سيطرته.

 

أخبار متعلقة