شبكة عين الفرات | الميليـ.ـشيات المساندة للنظام تسرق خيرات البوكمال.. وانتهاكاتها تهدد بزوال مزرعة النخيل

الميليـ.ـشيات المساندة للنظام تسرق خيرات البوكمال.. وانتهاكاتها تهدد بزوال مزرعة النخيل

خاص - عين الفرات

بدأت الميليـ.ـشيات المساندة لقوات النظام على مختلف تبعياتها الروسية أو الإيرانية، بعملية قطع أشجار النخيل، خلال الأيام القليلة الماضية، من مزرعة النخيل ببلدة الجلاء التابعة لمدينة البوكمال شرقي ديرالزور.

وتضم مزرعة النخيل في بلدة الجلاء ما يقارب الـ 17 ألف نخلة بمختلف أنواعها، إلا أنَّ الميليـ.ـشيات تقطعها بهدف بيعها كحطب للتدفئة خلال الموسم الشتوي في ظل نقص المحروقات ولجوء الأهالي لشراء الحطب.

وقال مراسل شبكة "عين الفرات" إنَّ مجموعات من ميليـ.ـشيا الدفاع الوطني المدعومة روسياً وميليـ.ـشيا الفوج 47 التابعة للحرس الثوري الإيراني يقومون بعملية اقتطاع لأشجار النخيل من مزرعة الجلاء وبيعها لتجار الحطب.

وأضاف مراسلنا أنَّ سعر طن الحطب يبلغ 400 ألف ليرة سورية تقريباً ويختلف السعر بحسب نوع الحطب وشدة جفافه.

اقرأ أيضاً: موسم النخيل في تدمر مأساوي على المزارعين.. الميـ.ـليشيات الإيرانية تشترط المحاصصة أو لا شيء

وتحدث أحد الموظفين السابقين في مزرعة الجلاء بأنَّها تضم قرابة 17 ألف شجرة منها 15 ألف نخلة إناث و2000 نخلة ذكور، معظمها مستوردة من المغرب العربي ودول الخليج.

اقرأ أيضاً: لتوسيع مشاريعها العسكرية.. ميليـ.ـشيا الحرس الثوري الإيراني تقطع أشجار النخيل المعمرة في تدمر

الجدير بالذكر أنَّ ميليـ.ـشيا الحرس الثوري الإيراني اقتلعت، خلال الآونة الأخيرة، عشرات أشجار النخيل من واحة النخيل التي تعتبر كنز الأشجار المعمرة في مدينة تدمر بريف حمص الشرقي.

أخبار متعلقة