شبكة عين الفرات | فاطميون الأفغانية تنقب عن الآثار في موقع " سيرجيو بوليس" جنوبي الرقة.. وتفرض طوقاً أمنياً

فاطميون الأفغانية تنقب عن الآثار في موقع " سيرجيو بوليس" جنوبي الرقة.. وتفرض طوقاً أمنياً

خاص - عين الفرات

جمعت ميليشيا لواء فاطميون الأفغانية، صباح اليوم الخميس، عمال الحفريات التابعين لها من مدينة تدمر شرقي حمص، ونقلتهم إلى بلدة الرصافة المحاذية لنهر الفرات جنوبي الرقة، بهدف البدء بعمليات التنقيب عن الآثار على ثلاث مراحل.

وقال مصدر خاص لشبكة "عين الفرات" إنَّ عمليات التنقيب والحفر بدأت منذ صباح اليوم بطريقة الحفر اليدوية، حيث تنتظر الميليشيا قدوم معدات حفر ومولدات الكهرباء إلى منطقة العمل الواقعة بمنطقة "سرجيو بوليس" الأثرية غربي الرصافة.

ونشرت المليشيا حواجزها المؤقتة وسيرت دوريات على الطريق الواصل بين الرقة وديرالزور من الجهة الجنوبية، وأنشأت نقاط ثابتة في محيط موقع العمل لمنع الأهالي من الاقتراب.

اقرأ أيضاً: فاطميون تمنع خبراء روس من الدخول إلى آثار ماري في السيال

وأكد مصدر خاص من الميليشيا أنَّ عمال الحفريات سيستلمون معدات آلية للحفر (كمبريسات) وأجهزة لكشف المعادن، للإسراع في عملية التنقيب والحفر.

وأشار المصدر ذاته إلى أنَّ العمل يستمر من الساعة 5 صباحاً وحتى الساعة 7 مساءً من كل يوم، ويتقاضى العامل الواحد يومياً مبلغاً قدره 10 آلاف ليرة سورية.

علماً أنَّ الميليشيا قامت في وقت سابق بتمشيط المنطقة لإزالة الألغام ومخلفات الحرب بهدف التنقيب عن الآثار.

اقرأ أيضاً: ميليشيا "الزوزو" الإيرانية تنقب عن الآثار بقلعة الرحبة في الميادين.. والعملية محاطة بسرية تامة

والجدير بالذكر أنَّ الميليشيات الإيرانية نهبت الآثار السورية منذ سيطرتها على بعض المواقع مثل تدمر وديرالزور والبوكمال وريف الرقة، ونقّبت سابقاً في المناطق الأثرية مثل آثار ماري في السيال وآثار الصالحية، ونقلت ما يمكن العثور عليه نحو الأراضي العراقية ومنها إلى إيران.

أخبار متعلقة