شبكة عين الفرات | انشقاق عناصر من اللواء 93 يشعل توتراً بين "قسد" والنظام السوري في عين عيسى

انشقاق عناصر من اللواء 93 يشعل توتراً بين "قسد" والنظام السوري في عين عيسى

خاص-عين الفرات

انشق 5 عناصر من كتيبة الاقتحام التابعة لقوات النظام السوري في اللواء 93 بمدينة عين عيسى شمالي الرقة، فجر اليوم الخميس، متسببين بحالة من الاستنفار داخل اللواء وبمحيطه.

وقال مصدر عسكري من داخل اللواء لشبكة "عين الفرات" إنَّ 5 عناصر من كتيبة الاقتحام كانوا بمهمة حرس في محيط اللواء 93 وفروا منها لنقطة عسكرية تابعة للأسايش (قوى الأمن الداخلي في قسد) عند مدخل عين عيسى.

حيث أمنَّت الأسايش الحماية للعناصر المنشقين ونقلتهم بسيارة عسكرية تحت حماية "قسد" نحو أحد المقرات التابعة لها في عين عيسى، عقب ساعات قليلة من الانشقاق.

وعقب الحادثة، أرسل اللواء شوقي (قائد قوات النظام السوري في المنطقة) ثلاث سيارات عسكرية إلى نقطة الأسايش لمطالبتها بتسليم العناصر المنشقين، وهو ما رفضه عناصر النقطة الذين طردوا قوات النظام السوري من مدخل مدينة عين عيسى، لتستمر حالة الاستنفار الأمني لقوات النظام السوري داخل اللواء.

وبحسب المصدر، فإنَّ ثلاثة عناصر من المنشقين، هم: نايف فواز المحمد (من أبناء قرية أبو قبيع جنوبي الرقة)، و، عبد الكريم المهدي (من أبناء المنصورة جنوبي الرقة)، و، أحمد خضر عبد العزيز (من أبناء مدينة الرقة)، فيما لم يتم التعرف على هوية العنصرين المتبقيين بعد.

اقرأ أيضاً: انشقاقات لعناصر النظام السوري من اللواء 93 في عين عيسى.. والسبب ضابط

والجدير بالذكر أنَّ اللواء 93 شهد أواخر الشهر الثالث من العام الحالي عملية انشقاق لعدد من العناصر الذين توجهوا نحو نقاط "قسد" في المنطقة على خلفية مشادة كلامية بينهم وبين أحد الضباط في اللواء.

أخبار متعلقة