شبكة عين الفرات | المنقلة لعبة تراثية قديمة يتنافس فيها الشباب والشياب في جلساتهم

المنقلة لعبة تراثية قديمة يتنافس فيها الشباب والشياب في جلساتهم

خاص – عين الفرات

تعتبر المنقلة لعبةً محلية وتراثية، يتقنها كبار السن ويمارسها الشباب، وتعد من أقوى المنافسات التي يجتمع فيها الجيران والأصدقاء في ظهيرتهم أو سهراتهم الليلية.

وتعتبر المنقلة من الألعاب الشعبية القديمة، ولم تعد تسمى لعبة المتقاعدين وكبار السن لأنَّ نسبة الشباب التي تلعبها باتت أكبر وتوسعت، ويرجع السبب في ذلك لأنها جذبت الكثيرين كونها تحتاج إلى ذكاء مثل لعبة الشطرنج، فتشغل الأفكار وتملأ أوقات الفراغ بالخسارة والربح، فهي تعتمد على التركيز والحسابات الذهنية الدقيقة.

وللاطلاع على ثقافة المنافسة في المنقلة وخفاياها، التقى مراسل شبكة "عين الفرات" مع العم إبراهيم الفياض، وهو رجل سبعيني معروفٌ ببراعته في الفوز بلعبة المنقلة في حي رميلة شمال الرقة.

وشرح لنا العم أنَّ أساس لعبة المنقلة هو قطعة خشبية مقسومة لجزأين فيها 14 حفرة، في كل جزء 7 حفر، والحفرة تضم 7 حصوات أو حبات، 49 حبة في كل طرف، ومجموع الحبات يبلغ 98 حبة في المنقلة، وفي طرفي اللعب يتقابل متنافسين من يكسب في الحفرة يبلغ عدد حباته زوجي حبتان أو أربع حبات فيفوز بها.

المنقلة لعبة تراثية قديمة يتنافس فيها الشباب والشياب في جلساتهم

ويمكن وضع مالا يقل عن 25 حصاة في الحفرة الواحدة، وعادةً ما يتم تبديل اللاعب الخاسر كل 3 جولات في حال كان هناك أكثر من لاعبين.

وعن طريقة اللعب أخبرنا الفياض بأنَّ الحبات توزع على الـ 14 حفرة بحيث يكون في كل حفرة 7 حبات لتجري القرعة لمعرفة من سيبدأ اللعب، ليبدأ الفائز بالقرعة بأخذ الحبات من إحدى الحفر ويوزعها في كل حفرة بعكس اتجاه عقارب الساعة فإذا انتهى من الحفر التي تخصه ينتقل إلى حفر منافسه.

اقرأ أيضاً: الخويتم أو المحيبس لعبة قديمة يتسلى بها الأهالي في لياليهم

وتابع قائلاً: "عندما ينتهي من توزيع حبات حفرته يبدأ اللاعب المنافس اللعب بنفس الطريقة، مع الاستمرار في اللعب يصبح عدد الحبات في كل حفرة متفاوتاً، حيث يقوم كل لاعب أثناء لعب من ينافسه بعد الحبات في كل حفرة من الحفر التي تخصه وتوزيعها بشكل مناسب، وبعملية حسابية بسيطة يستطيع معرفة الحفر التي سيبدأ بتوزيع حباتها من أجل الربح وهنا تبدو براعة المنافسين".

فإذا وصل لاعب في نهاية التوزيع إلى حفرة بها حبة واحدة بحيث لو أضاف لها آخر حبة في يده لأصبح في الحفرة حبتان فإنه يربح الحبتين سواء كان ذلك في حفرة تخصه أو تخص منافسه ليربح اللاعب.

وإذا انتهى إلى حفرة بها ثلاث حبات بحيث لو أضاف لها آخر حبة في يده تصبح أربعاً أو كما يقال (طورة أي زوجين من الحبات) فإنه يربح الحبات الأربع، وكما يربح جميع الحبات في حفر متتالية إذا انتهى إليها وأصبح في كل واحدة زوجاً من الحبات أو (طورة).

حسم الجولة أو (الدق)

كل لاعب يخصص بيتاً أو بيتين (ويسمى التبييت وتعد الحبات بالزوج فالعدد واحد هو عبارة عن زوج من الحبات) حيث يعتبر البيت هنا الحفرة التي يجمع فيها اللاعب أكبر عدد من الحبات ليحسم نهاية الجولة أو كما يقال له "الدق"، واللاعب الذي يربح أكبر عدد من الحبات في نهاية اللعبة يعتبر فائزاً.

أخبار متعلقة