شبكة عين الفرات |  استطاع النجاة بأعجوبة.. حاجز لميليشيا الفوج 47 الإيرانية يعتدي بالضرب على شاب في البوكمال

 استطاع النجاة بأعجوبة.. حاجز لميليشيا الفوج 47 الإيرانية يعتدي بالضرب على شاب في البوكمال

خاص- عين الفرات

اعتدى عناصر من الميليشيات الإيرانية، اليوم الثلاثاء، على شاب مدني بمدينة البوكمال بعد مروره على حاجز لميليشيا الفوج 47 التابعة للحرس الثوري بالقرب من ساحة الفيحا.

وقال مراسل شبكة "عين الفرات" إنَّ نجل، عبد الرجاوي الرحيل، كان متجهاً من منزله إلى السوق في ساحة الفيحا حيث عبر هناك من حاجز الفوج 47 المتواجد بشكل دائم في الساحة.

وأكمل مراسلنا بأنَّ عناصر الحاجز أوقفوا الشاب وبدأوا بمضايقته بعبارات مثل :"لماذا لا تلقي السلام والتحية علينا!؟.. لماذا تنظر إلينا بغضب".

ليقبل العناصر بعدها على توجيه الألفاظ المسيئة للشاب الذي لم يتقبل الإهانة ورد على كلامهم قبل أن يتجمعوا حوله ويبدأوا بضربه، ويقوم أحد عناصر الحاجز باستلال حربة سلاحه محاولاً طعن الشاب الذي نجا من محاولة الطعن.

وتابع مراسلنا بأنَّ المشكلة تسببت بتجمع الأهالي عند الحاجز واضطراب العناصر لبيدأ أحدهم بإطلاق الرصاص بالهواء بغية تفريق الأهالي الذين غادروا موقع الحاجز خشية الاعتقال.

وعقب دوي صوت الرصاص، حضرت دورية تابعة للحرس الثوري الإيراني لمؤازرة الحاجز، وعملت على تطويق المكان والبحث عن الشاب الذي تعرض للاعتداء دون التمكن من إلقاء القبض عليه.

والجدير بالذكر أنَّ الحاجز المذكور تابع للمسؤول عن حواجز ميليشيا الفوج 47 المدعو، أبو عيسى المشهداني (من أبناء قرية السكرية)، ويتسلمه شخص من القرية ذاتها يلقب بـ،الهاشمي.

 

أخبار متعلقة