شبكة عين الفرات | اغتصاب طفلة وحرق جثتها.. جريمة مروعة في مناطق سيطرة نظام الأسد بحماة

اغتصاب طفلة وحرق جثتها.. جريمة مروعة في مناطق سيطرة نظام الأسد بحماة

شهدت مدينة مصياف الخاضعة لسيطرة قوات النظام في مدينة حماة، أمس الجمعة، جريمة قتل مروعة بحق طفلة، قتلت بطريقة وحشية، وأحرقت جثتها بعد اغتصابها.

وذكرت صفحات موالية أنه تم العثور على جثة الطفلة "هيا"، داخل مبنى مهجور يقع بالقرب من مفرق قرية دير الصليب، مشيرةً إلى أن الطفلة اختطفت وقتلت خنقاً بعد اغتصابها وكسر يديها وقدميها، ليتم لاحقاً حرق جثتها.

وأوضحت أن الطفلة تنحدر من قرية "دير الصليب" التابعة لمدينة مصياف، ولم تكشف بعد هوية الفاعل، وسط حالة من الغضب لدى الأهالي.

وأشارت إلى أن جريمة أخرى مشابهة، وقعت في شهر تموز الماضي، في منطقة الدريكيش التابعة لمحافظة طرطوس، حيث تم العثور على جثة تعود لطفلة تعرضت للاغتصاب.

الجدير بالذكر أن المناطق الخاضعة لسيطرة النظام والمليشيات الإيرانية، تشهد بشكل مستمر، جرائم قتل واغتصاب، بسبب انتشار المليشيات متعددة الجنسيات داخل المناطق السكنية.

أخبار متعلقة