شبكة عين الفرات | "الطرطيرة أو الطريزينة" عربة للفقراء تسير في شوارع الشدادي 

"الطرطيرة أو الطريزينة" عربة للفقراء تسير في شوارع الشدادي 

عين الفرات 

يعتمد أهالي مدينة الشدادي الخاضعة لسيطرة قوات سوريا الديمقراطية "قسد" جنوبي الحسكة، على استئجار "الطريزينة" أو "الطرطيرة" كبديل عن السيارات التي باتت أجرتها مرتفعة جدًا. 

وقوم الأهالي باستئجار "الطريزينة" بدل سيارات "الهوندا" وسيارات الأجرة لكون أجور "الطريزينة" أقل بكثير من الأجور التي يطلبها أصحاب السيارات. 

ويستخدمها الأهالي في نقل الخضار وبعض المواد المنزلية، وبأجرة ضمن أحياء الشدادي من تتراوح ما بين 2000 إلى 3000 بالنسبة لنقل المواد أو التوصيلة. 

أبو محمد من أبناء الشدادي قال " أصبحت أعتمد على الطريزينة في جلب أغراض المنزل كون أسعار الأجرة مقبولة مقارنة بالأسعار المرتفعة التي يطلبها أصحاب السيارات". 

وأكمل أبو محمد "أجور الطريزينة تناسب أصحاب الدخل المحدود والمتوسط خصوصًا في هذا الوقت لكوننا نعيش ظروفًا معيشية قاسية". 

من جانبه أوضح محمود صاحب آلية طريزينة أنَّ "الطريزنة أصبحت مصدر رزق للكثير من الأهالي الذين لا يوجد لديهم عمل في ظل الظروف الصعبة وارتفاع الأسعار بشكل كبير". 

وطالب أصحاب الطريزينات من مكتب النقل التابع "للإدارة الذاتية" أنَّ يقدم لهم المساعدة لتسهيل عملهم بعد الإقبال المتزايد على استخدامها بالإضافة لاستخدام الدراجات النارية في التوصيل. 

الجدير بالذكر أنَّ أجرة النقل باستخدام السيارات المتوسطة ضمن الشدادي تتراوح ما بين 7000 إلى 8000 آلاف ليرة سورية، وهو أكثر بكثير من الأجرة التي يتقاضاها أصحاب "الطريزينة". 

أخبار متعلقة