شبكة عين الفرات | بسبب خلاف عائلي قديم مع عائلة متشيعة.. الميليشيات الإيرانية تصادر منازل عشيرة كاملة وتهجر أبناءها 

بسبب خلاف عائلي قديم مع عائلة متشيعة.. الميليشيات الإيرانية تصادر منازل عشيرة كاملة وتهجر أبناءها 

خاص - عين الفرات 

منذ سيطرتها على معظم مناطق دير الزور سعت الميليشيات الإيرانية إلى إحداث تغيير ديموغرافي في دير الزور عبر تهجير سكانها ومصادرة ممتلكاتهم وقامت بتحويل هذه الممتلكات إلى مقار عسكرية أو أسكنت فيها عوائل مقاتليها الأجانب.

بسبب خلاف عائلي قديم مع عائلة متشيعة.. الميليشيات الإيرانية تصادر منازل عشيرة كاملة وتهجر أبناءها 
من منازل عائلة الزهوات

 

وقامت الميليشيات الإيرانية بتهجير عائلة "الزهوات" بشكل كامل من بلدة حطلة، واستولت على منازلها التي تزيد عن 30 منزلًا وقامت بتحويل قسم منها إلى مقرات عسكرية بينما قامت بحرق وتعفيش ما تبقى من هذه المنازل حيث تتوزع المنازل في حارة الزهوات بالقرب من مقبرة أبو رجيلة ومن دوار النخلة وصولًا إلى منعطف الطريق المؤدي لمنطقة الرشاد. 

بسبب خلاف عائلي قديم مع عائلة متشيعة.. الميليشيات الإيرانية تصادر منازل عشيرة كاملة وتهجر أبناءها 
من منازل عائلة الزهوات

ويعود سبب تهجير هذه العائلة إلى خلاف قديم ممتد منذ العام 2010، حيث اشتد الخلاف بينها وبين عائلة "البلعط" الموالية للميليشيات الإيرانية، ومع سيطرة النظام والميليشيات الإيرانية على البلدة في مطلع العام 2017، اضطر أبناء العائلة لترك بلدتهم خوفًا من اعتقالهم أو تصفيتهم من قبل الميليشيات الإيرانية التي نفذت حملة مصادرة وحرق لمنازل العائلة. 

بسبب خلاف عائلي قديم مع عائلة متشيعة.. الميليشيات الإيرانية تصادر منازل عشيرة كاملة وتهجر أبناءها 
من منازل عائلة الزهوات

وعلمت شبكة "عين الفرات" أنَّ عددًا من قيادات الميليشيات الإيرانية من عائلة البلعط المتشيعة، أشرفوا على عمليات الحرق والمصادرة والتهجير، ومن أبرزهم، "سيد نوري البلعط"، و"سيد أيوب البلعط"، و"أبو عقيل البلعط" وشقيقه "صالح البلعط". 

القادة المتشيعون لم يكتفوا بطرد عائلة "الزهوات" ومصادرة منازلها وأراضيها بل لفقوا بأبنائها تهمًا متعلقة بالإرهاب وعمموا أسماء أبناء العائلة على حواجز لمنع عودتهم إلى بلدتهم. 

أخبار متعلقة