شبكة عين الفرات | طوابير طويلة أمام محطات الوقود في البوكمال.. والحرس الثوري يتحكم بالأسعار 

طوابير طويلة أمام محطات الوقود في البوكمال.. والحرس الثوري يتحكم بالأسعار 

خاص - عين الفرات 

تشهد قرية السويعية الخاضعة لسيطرة الميليشيات الإيرانية بريف البوكمال، ازدحامًا كبيرًا وطوابير طويلة أمام محطات الوقود بسبب أزمة المحروقات التي يعاني منها السكان في عموم مناطق سيطرة قوات النظام. 

ورصدت عدسة مراسل شبكة "عين الفرات" طابورًا طويلًا أمام إحدى محطات الوقود في قرية السويعية، في ظل سيطرة الميليشيات الإيرانية بتجارة المحروقات في المنطقة بشكل كامل. 

حيث تسيطر ميليشيا "الحرس الثوري" الإيراني على آبار النفط في البوكمال وتُشغلها لصالح قواتها فقط، كما أنَّها تحتكر استيراد وبيع المحروقات وتمنع بيعها إلا عبر مندوبين تابعين لها. 

كما تسيطر الميليشيا على المعابر النهرية التي تربطها بمناطق سيطرة قوات سوريا الديمقراطية "قسد" وتستغلها في تهريب المحروقات نحو البوكمال والميادين ثم بيعها بأسعار مرتفعة إما عبر الوكلاء أو محطات الوقود التي تسيطر عليها الميليشيا أيضًا. 

الجدير بالذكر أنَّ الحرس الثوري أدخل إلى البوكمال البنزين العراقي بطريقة غير قانونية عبر معبر السكك غير الشرعي بقرية الهري، بشراكة مع ميليشيا "الحشد الشعبي العراقي"، ومنعت الأهالي من نقل المحروقات إلى المنطقة لتتحكم بأسعارها بشكل كامل. 

أخبار متعلقة