شبكة عين الفرات | مشفى "الهناء" الإيراني في البوكمال.. تكاليف خيالية وخدمات متواضعة

مشفى "الهناء" الإيراني في البوكمال.. تكاليف خيالية وخدمات متواضعة

خاص - عين الفرات 

كشفت شبكة "عين الفرات" عن مصادر خاصة تفاصيل حول كادر وإدارة وآلية عمل مشفى "الهناء" الإيراني في مدينة البوكمال شرقي دير الزور.

وقالت الشبكة إن المشفى التابع لمليشيا "الحرس الثوري" الإيراني، يديرها الدكتور "غسان"، الذي رجحت مصادر كونه ضابط طبيب ينحدر من الساحل.

وأضافت الشبكة أن المشفى الذي لا يزال يعتمد على أجهزة طبية بدائية في عمله، يضم خمسة أطباء باختصاصات محدودة، منها الداخلية والعظمية والجلدية والنسائية، بالإضافة إلى ثلاثة ممرضين فقط.

وحسب الشبكة فإن المشفى يستقبل المدنيين، ولكن مقابل مبالغ مالية طائلة تدفع لقاء المعاينات والاستشارات الطبية؛ إذ لا تقل التكاليف عن ١٠ ٱلاف ل.س، وتزيد كثيرًا فوق هذا الرقم حسب الحالة، وذلك رغم تدني جودة الخدمات المقدمة، حيث تقتصر على إجراءات بسيطة واسعافات أولية، بسبب افتقار المشفى للأجهزة الطبية الحديثة والطاقم الطبي الكافي.

وأفادت "عين الفرات" أن المشفى لا يجري عمليات جراحية، وأن الجراحة الوحيدة التي تجرى فيه هي القيصرية، التي تصل تكلفتها إلى ٥٠٠ ألف ليرة سورية حسب مدة إقامة المريضة ووضع الطفل.

ويوجد بجوار بناء المشفى صيدلة تابعة لمليشيا "الحرس الثوري" تبيع الأدوية للمرضى بأسعار مرتفعة.

 كما يستقبل مشفى "الهناء" في بعض الأحيان حالات إصابات وأمراض لعناصر مليشيا "الحرس الثوري" والمليشيات الإيرانيّة الأخرى.

أخبار متعلقة