شبكة عين الفرات | الميليشيات العراقية المدعومة إيرانيًا تخلي عددًا من مقراتها في قرية هري شرقي البوكمال 

الميليشيات العراقية المدعومة إيرانيًا تخلي عددًا من مقراتها في قرية هري شرقي البوكمال 

خاص - عين الفرات 

أخلت ميليشيا "الحشد الشعبي العراقي" وميليشيا "حزب الله العراقي" مقرات كانت تسيطر عليها منذ دخولها المنطقة في عام 2017. 

ورصدت عدسة مراسل شبكة "عين الفرات" في البوكمال، منزل "عبد الرحمن الأحمد" الذي كانت تتخذه ميليشيا "حزب الله العراقي" مقرًا لها في قرية الهري الحدودية بين سوريا والعراق.

وأضاف مراسلنا أنَّ الميليشيا انسحبت من المقر وتوجهت بكامل عتادها نحو مقر جديد داخل المربع الأمني الإيراني في بلدة السويعية بريف مدينة البوكمال. 

كما أخلت ميليشيا "الحشد الشعبي العراقي" منزل "ماجد الحاج" بعد سنوات من استخدامه كمقر عسكري، واتخذت الميليشيا مقرًا جديدًا لها في المربع الأمني الإيراني. 

وتأتي هذه التحركات وعمليات الإخلاء على خلفية نشر شبكة "عين الفرات" لصور ومقاطع فيديو، تكشف مواقع المقرات العسكرية التابعة للميليشيات الإيرانية في منطقة حوض الفرات، إضافة لتعرض الميليشيات لغارات جوية شنتها طائرات التحالف الدولي وإسرائيل. 

أخبار متعلقة