شبكة عين الفرات | فعاليات مدنية وثورية في الداخل السوري تطلق حملة للتذكير بجرائم "قاسم سليماني" بمناسبة مرور عام على مقتله

عاجل

فعاليات مدنية وثورية في الداخل السوري تطلق حملة للتذكير بجرائم "قاسم سليماني" بمناسبة مرور عام على مقتله

تطلق فعاليات مدنية وثورية واجتماعية، في مدن عدة بالداخل السوري، حملة بعنوان "عام على الخلاص من مجرم سفاح"، وتحت هاشتاغ #قاتل_وليس_قاسم، للتذكير بجرائم الإرهابي "قاسم سليماني" بحق السوريين، بمناسبة مرور عام على مقتله.

وتبدأ الحملة اليوم الجمعة 1 - 1 -2021 وتنتهي يوم الثلاثاء 5 - 1 - 2021.

ودعت الفعاليات، السوريين، إلى المشاركة في الحملة، حيث تتضمن أنشطة على الأرض، ومظاهرات ووقفات صامتة، ورسومات تذكر بجرائم سليماني، واستطلاعات رأي من مدن تقع تحت سيطرة نظام الأسد والمليشيات الإيرانية، مثل مدينتي دمشق وديرالزور.

كما تتضمن وثائقيات ومعلومات تفضح إجرام "سليماني" بحق المدنيين السوريين، ومشاركته في تدمير مدينة حلب وتهجير أهلها.

ويعد الإرهابي "قاسم سليماني"، المسؤول عن نشر الإرهاب الإيراني في سوريا والعراق ودول عربية أخرى، فقد ساهم بدعم نظام الأسد في حربه على الشعب السوري، وارتكب عشرات المجازر بحق المدنيين، ودمر عدد من المدن السورية وهجّر الآف منها.

وقتل "سليماني" بتاريخ 3 - 1 - 2020 مطلع العام الماضي، بغارة "أميركية" قرب مطار بغداد الدولي، لتنتهي مسيرته الإجرامية، وتفرح الشعوب العربية بهلاك من تلطخت يداه بدماء الملايين من الأبرياء.

أخبار متعلقة