شبكة عين الفرات | خاص|| لجنة تفتيش رفيعة تصل البوكمال قادمةً من العراق وسط استنفار للميليشيات الإيرانية وإبعاد للعناصر المحلية

خاص|| لجنة تفتيش رفيعة تصل البوكمال قادمةً من العراق وسط استنفار للميليشيات الإيرانية وإبعاد للعناصر المحلية

خاص - عين الفرات

وصلت لجنة تفتيش عسكرية رفيعة المستوى، خلال الساعات الأخيرة، إلى مدينة البوكمال الخاضعة لسيطرة الميليشيات الإيرانية وقوات النظام السوري شرقي دير الزور، قادمة من الأراضي العراقية.

وقال مراسل شبكة "عين الفرات" في البوكمال إنَّ اللجنة وصلت أطراف المدينة، وجرى مع وصولها توقيف المتعهدين المدنيين عن العمل ومنحم إجازات لمدة 5 أيام لإبعادهم عن اللجنة.

وبحسب المعلومات الواردة فإنَّ اللجنة قادمة لإجراء مهام التفتيش على المقرات التابعة للحرس الثوري الإيراني والحشد الشعبي، والتعرف على طبيعة عمل المقرات الرئيسية.

كما ستزور اللجنة قاعدة الإمام علي العسكرية "أضخم قاعدة لإيران في سوريا" والتي بات قسم كبير منها منتهي الإنجاز تحت الأرض في موقعها بريف البوكمال.

وأشار مراسلنا إلى أنَّ المعلومات الواردة تفيد بأنَّ هذه اللجنة مكونة من 5 شخصيات يرأسها شخص عراقي الجنسية، ولكن لم يتم معرفة منصبه أو تبعية اللجنة.

ولفت مراسلنا إلى أنَّ العناصر المحلية المنتسبة للميليشيات الإيرانية تسلمت، اليوم الخميس، مهمات عاجلة باتجاه البادية بغية زيادة نقاط الحراسة هناك، ومنعت هذه العناصر من التواجد بالمقرات.

كما منعت الميليشيات الإيرانية حرَّاقات النفط المتواجدة بأطراف البوكمال من العمل، منذ يوم أمس، وحتى انتهاء زيارة اللجنة، التي لم يتم التوصل لمكان إقامتها بعد، خاصًة مع منع العناصر المحلية من التواجد معها.

والجدير بالذكر أنَّ اللجنة لم تتواجد بشكل مكثف داخل مدينة البوكمال، حتى الآن، وهو ما يرجح فرضية بقاءهم وإقامتهم في السويعية عند أطراف المدينة، كون السويعية محصنة للغاية وتضم العديد من المقرات التابعة للحشد الشعبي العراقي والميليشيات الإيرانية.

 

أخبار متعلقة