شبكة عين الفرات | الإعلام الإيراني يعلن مقتل أحد ضباط "الحرس الثوري" في سوريا

الإعلام الإيراني يعلن مقتل أحد ضباط "الحرس الثوري" في سوريا

وكالات

لقي ضابط إيراني رفيع تابع لميليشيا "الحرس الثوري" الإيراني، مصرعه بانفجار عبوة ناسفة قرب مطار دمشق الدولي، بحسب ما كشفت وكالة "تسنيم" المقربة من الميليشيا.

وقالت الوكالة إنَّ العقيد المدعو "داود جعفري" قُتل قرب العاصمة السورية دمشق، أمس الثلاثاء، متهمة من أسمتهم بـ "عملاء الموساد والكيان الصهيوني"، بالوقوف وراء العملية.

وأضافت الوكالة أنَّ "العقيد داود جعفري هو أحد مستشاري قوات الجو-فضاء التابعة للحرس الثوري في سوريا"، دون أن تشير إلى تفاصيل إضافية عن القتيل أو الحادثة.

وهي ليست المرة الأولى تعلن طهران مقتل أفراد من قواتها المسلحة في سوريا.

ففي الـ 21 من شهر آب الماضي، أعلن التلفزيون الإيراني على موقعه الإلكتروني، مقتل المدعو "أبو الفضل عليجاني"، أحد أفراد القوات البرية للحرس الثوري"، وكان يؤدي مهمة في سوريا كمستشار عسكري.

وفي مطلع الشهر ذاته، أقيمت في طهران ومدن إيرانية أخرى، مراسم تشييع رفات خمسة من عناصر الحرس قضوا خلال الأعوام الماضية في معارك في منطقة خان طومان بريف حلب في شمال سوريا، بعد العثور على جثثهم والتحقق من هوياتهم عبر تحاليل الحمض النووي.

وفي مارس، أعلن الحرس الثوري مقتل اثنين من ضباطه بقصف إسرائيلي قرب دمشق، متوعدا إسرائيل، بدفع "ثمن جريمتها".

أخبار متعلقة