شبكة عين الفرات | تحت تأثير المخدرات الإيرانية.. عنصر من الميليشيات يتهجم على النساء في مدينة الميادين

تحت تأثير المخدرات الإيرانية.. عنصر من الميليشيات يتهجم على النساء في مدينة الميادين

خاص – عين الفرات

تنتشر المخدرات الإيرانية على مختلف أنواعها بكثرة في مناطق سيطرة النظام وخاصة في منطقة حوض الفرات التي تعتبر الخزان الأساسي ومركز العمليات للميليشيات الإيرانية.

وعادة ما يكون عناصر الميليشيات المساندة للنظام من أكثر مروجي ومتعاطي المواد المخدرة والمسكرة، مما يتسبب بوقوع حوادث ومشاجرات بين الميليشيات نفسها أو بوقوع انتهاكات بحق المدنيين.

وقال مراسل شبكة "عين الفرات" إنَّ المدعو "عدنان عثمان ذيب المهيد" الملقب "ابن أبو ثريّة" وهو من أهالي المدينة الميادين، وعنصر في الميليشيات، قام بالاعتداء بالضرب على سيدة، يوم الإثنين الفائت.

وأضاف مراسلنا أنَّ المدعو "عدنان" كان تحت تأثير المسكرات والحبوب الإيرانية المخدرة اعتدى بالضرب أيضاً على شاب مدني يدعى "عمر أحمد عزواي المهيد" بالضرب وطعنه بسكين في يده.

كما تهجم على "أبناء الوهيبي" اللذين تصدوا له وقاموا بضربه ضرباً مبرحاً حتى أغمي عليه وقاموا بتسليمه للمدعو "الرائد علي" مسؤول الأمن العسكري، الذي نقله بدوره إلى مشفى الحمّاد لتلقي العلاج.

وأكمل مراسلنا أنَّ المشفى قدم للمدعو "عدنان الإسعافات الأولية، إلا أنَّه تهجم على الأطباء وحاول طعن الدكتور "معاذ السعران" بمشرط العمليات داخل المشفى، قبل أن يسيطر عليه عناصر الأمن ويجهزونه لنقله للسجن بعد الانتهاء من علاجه.

الجدير بالذكر أنَّ ظاهر نشوب المشاجرات وحوادث القتل ازدادت بشكل كبير وخصوصًا بين عناصر قوات النظام والميليشيات المساندة له، ويعود ذلك لانتشاء الحبوب المخدرة والمواد المسكرة ورواج تجارتها بدعم من الحرس الثوري الإيراني.

حيث تعمل الميليشيات الإيرانية على تهريب المواد الممنوعة من لبنان ومن إيران والعراق إلى الأراضي السورية وتوزيعها عبر مروجين محليين يعملون لصالح قادة الميليشيات.

أخبار متعلقة