شبكة عين الفرات | انطلق من لبنان.. وفاة 34 مهاجرًا بعد غرق قاربهم قبالة طرطوس

انطلق من لبنان.. وفاة 34 مهاجرًا بعد غرق قاربهم قبالة طرطوس

لقي 34 شخصًا مصرعهم غرقًا، اليوم الخميس، قبالة الشواطئ السورية بعد أيام على انطلاق زورقهم من شاطئ "المنية" شمالي لبنان.

وقالت وكالة أنباء "سانا" التابعة للنظام إنَّ عدد ضحايا غرق المركب ارتفع إلى 34 شخصًا، وهم من جنسيات سورية ولبنانية وفلسطينية.

وأضاف المصدر أنَّ عدد اللذين يتلقون العلاج في الهيئة العامة لمشفى الباسل في طرطوس وصل إلى 20 شخصًا في حصيلة غير نهائية.

وقال مدير عام الموانئ البحرية التابعة للنظام، سامر قبرصلي، إنَّ "عدداً من الضحايا لا يحملون أوراقاً ثبوتية، كما لا توجد حصيلة نهائية لضحايا غرق الزورق مع استمرار عملية البحث عن الناجين".

وفي وقت سابق من اليوم الخميس، عُثر على 15 جثة قبالة الشواطئ السوريّة في محافظة طرطوس لمهاجرين بعد أيام من انطلاق مركبهم من المنية في لبنان.

 انطلق من لبنان.. وفاة 34 مهاجرًا بعد غرق قاربهم قبالة طرطوس

وأظهرت الصور جثث أطفال ورجال وسيدات عائمة على وجه الماء وهي ترتدي سترات نجاة، حيث وصلت بعضها إلى شواطئ جزيرة أرواد.

 انطلق من لبنان.. وفاة 34 مهاجرًا بعد غرق قاربهم قبالة طرطوس

وبث ناشطون صوراً لعمليات الإنقاذ التي يشارك فيها أهالي جزيرة أرواد، حيث ينقل الأهالي ما يمتلكون من مازوت لتشغيل القوارب في عمليات الإنقاذ المستمرة حتى مساء اليوم.

ووفق أقوال الناجين، فإن المركب انطلق من مرفأ المنية في لبنان منذ عدة أيام بقصد الهجرة ويحمل عدة جنسيات.

ومنذ سنوات تحول البحر المتوسط إلى وجهة للكثير من السوريين وغيرهن، من الراغبين في اللجوء إلى أوروبا، وذلك بعد تشديد دول الاتحاد الأوروبي الإجراءات على حدودها البرية من اليونان، وعقدها اتفاقيات من شأنها الحد من تدفق اللاجئين.

وخلال الأشهر الماضية كانت السلطات اللبنانية قد أعلنت إحباط محاولات عديدة للهجرة غير النظامية إلى قبرص، والتي تصاعدت وتيرتها مع تفاقم الأزمة الاقتصادية والسياسية في لبنان.

أخبار متعلقة