شبكة عين الفرات | أهالي مدينة دير الزور يعانون من رداءة الخبر المدّعم المقدم من الأفران العامة

أهالي مدينة دير الزور يعانون من رداءة الخبر المدّعم المقدم من الأفران العامة

يعاني أهالي مدينة دير الزور الخاضعة لسيطرة نظام الأسد والميليشيات الموالية له، من رداءة مادة الخبز المدّعم وإهمال مؤسسات النظام عن القيام بمهامها.
ووصلت شكوى لشبكة عين الفرات من أهالي مدينة دير الزور حول سوء نوعية الخبز الموزع من قبل المعتمدين والذي تنتجه الأفران العامة، ووصفه الأهالي بأنه غير صالح للاستهلاك البشري.
وقال أحد أهالي المدينة أنَّ الخبز الذي تنتجه الأفران العامة يكون مخلوطًا بالشوائب ومخلفات الحبوب، وذلك بسبب الآلات القديمة المستخدمة في مطحنة الفرات بمدينة دير الزور.
مضيفًا أنَّ الخبز يتم إنتاجه الساعة العاشرة ليلًا ويوزع على المعتمدين في الثانية صباحًا وللأهالي في الساعة السادسة حيث يكدّس دون تهوية لأكثر من ثمان ساعات وبذلك يكون غير صالحًا للأكل.
الجدير ذكره أنَّ مناطق سيطرة النظام تعاني من أزمات حادة على على المستوى الاقتصادي والخدمي والمعيشي، وتستمر أزمة الخبر في مناطق حوض الفرات منذ دخول قوات النظام والميليشيات الإيرانية إليها في عام 2017، حيث تعمل الأخيرة على سرقة خيرات المنطقة وتهريب المحاصيل الزراعية نحو إيران والعراق وبيعها لصالح مستفيدين يتبعون للنظام والميليشيات الإيرانية

أخبار متعلقة