شبكة عين الفرات | حملة أمنية لقسد ضد ما أسمتهم خلايا "داعش" في مخيم الهول شرقي الحسكة

حملة أمنية لقسد ضد ما أسمتهم خلايا "داعش" في مخيم الهول شرقي الحسكة

وكالات

تستمر لليوم الرابع على التوالي الحملة الأمنية التي تشنها قوات سوريا الديمقراطية "قسد" في مخيم الهول شرقي الحسكة، بدعم من قوات التحالف الدولي.

وبدأت قوى الأمن الداخلي "الأسايش"، فجر اليوم الأحد، بتفتيش القطاع الثاني الخاص باللاجئين العراقيين، بعد الانتهاء من تفتيش القطاع الأول في المخيم، وفقًا لوكالة "هاوار" المقربة من الإدارة الذاتية.

وقالت "أسايش" في بيان نشرته اليوم، إنَّها تمكنت خلال الأيام الثلاثة من حملة "الأمن والإنسانية" من توقيف 48 مشتبهًا بانتمائهم لخلايا "داعش" بينهم مطلوبين خطرين يخضعون حاليًا للتحقيق، وفقاً للبيان.

وأضاف المصدر أنَّ القوى الأمنية عثرت خلال اليوم الثالث من الحملة على خندقين اثنين يتم استخدامهما من قبل عناصر التنظيم للاختباء والتخفي، وأزالت منذ بداية الحملة 54 خيمة كانت تُستعمل "أماكن تدريب للأطفال، وإقامة الدورات الشرعية، ومحاكم لفرض العقوبات والأحكام والتعذيب والقتل".

وفي بيان سابق للأسايش أوضحت فيه أنَّ الحملة الحالية في مخيم "الهول" تشكّل المرحلة الثانية من عملية "الأمن والإنسانية"، وقالت إنَّ المخيم صار مصدر "خطورة دائمة" يستغله التنظيم في عمليات التجنيد ونشر "أفكاره التحريضية". 
الجدير بالذكر أنَّ العمليات ضد قاطني المخيم ومتطوعي المنظمات الإنسانية وأفراد من "أسايش" في مخيم الهول ازدادت خلال الآونة الأخيرة، وكذلك محاولات الفرار المتكررة، وخطط الهجوم على المخيم من الخارج.

أخبار متعلقة