شبكة عين الفرات | بينهم ضابط من قوات النظام.. قتلى وجرحى بعمليات متفرقة في درعا 

بينهم ضابط من قوات النظام.. قتلى وجرحى بعمليات متفرقة في درعا 

وكالات 

انفجرت، صباح اليوم الجمعة 5 آب، عبوة ناسفة استهدفت ضابطًا برتبة ملازم أول من قوات النظام برفقة عنصر، كانا يستقلان سيارة إطعام عسكرية بريف محافظة درعا ما أسفر عن إصابتهما. 

وقال موقع "عنب بلدي" إنَّ عبوة ناسفة انفجرت، عند حاجز عسكري بالقرب من قرية البكّار في ريف درعا الغربي، تبعتها اشتباكات بأسلحة خفيفة ومتوسطة في محيط المنطقة. 

وأكدت شبكات محلية موالية للنظام أنَّ ضابطًا برتبة ملازم أول وعنصرًا من مرتبات "الفرقة الخامسة" بقوات النظام، أُصيبا بجروح متفاوتة بانفجار عبوة ناسفة زرعها مجهولون واستهدفت سيارة عسكرية على الطريق الواصل بين بلدتي الجبيلية والبكّار، وتم إسعافهم إلى مستشفى "إزرع الوطني". 

وفي سياق متصل، نفذت خلية تابعة لتنظيم "داعش" هجومًا استهدف "جاسوسًا للمخابرات الجوية" في بلدة المسيفرة شرقي درعا، بحسب ما جاء في معرف التنظيم على برنامج "تلغرام".

بينهم ضابط من قوات النظام.. قتلى وجرحى بعمليات متفرقة في درعا

وقالت شبكة "تجمع أحرار حوران"، إنَّ الشاب، محمد جلال العوضي، قتل صباح اليوم الجمعة، إثر استهدافه بإطلاق نار مباشر من قبل مجهولين بالقرب من بلدة تل شهاب غربي درعا، وهو مدني يعمل في بيع الفروج، ولا ينتمي إلى أي جهة عسكرية. 

كما أصيب الشاب عدنان ياسين الزعبي بجروح إثر استهدافه بالرصاص في بلدة الغارية الشرقية، نقل على إثرها إلى المستشفى. 

وسبق أن أصدر “مكتب توثيق الشهداء” في درعا إحصائية شهرية عن أعداد القتلى في المحافظة خلال تموز الماضي، بلغت 18 قتيلًا نتيجة عمليات استهداف متفرقة شهدتها المحافظة. 

أخبار متعلقة