شبكة عين الفرات | النظام يحرم عائلات دير الزور "الوافدين" من بطاقة الهلال.. وعائلات "الحصار" لهم الأولية

النظام يحرم عائلات دير الزور "الوافدين" من بطاقة الهلال.. وعائلات "الحصار" لهم الأولية

خاص - عين الفرات 

تشتكي عشرات العوائل في مدينة دير الزور الخاضعة لسيطرة قوات الأسد، من عدم تسلمها بطاقات تتيح لها الحصول على حصص غذائية من الهلال الأحمر التابع للنظام.

وقالت مصادر محلية لشبكة "عين الفرات"، إنه ومنذ عودة هذه العائلات منذ إلى مدينتهم باتوا يُعرفون باسم "العوائل الوافدة"، وهي الفئة التي خرجت من المدينة وقت حصار تنظيم "داعش" لها، وعادت بعد سيطرة النظام و الميليشيات المساندة له عليها.

و قالت المصادر إن العائلات لم تتسلم حصصًا من الهلال الأحمر منذ فترة تتراوح بين سنة وثلاث سنوات، حسب تاريخ عودتها إلى دير الزور، مضيفة أنه ورغم مراجعة هذه العوائل لمكتب الهلال في المدينة عشرات المرات للمطالبة ببطاقة الحصص، إلا أن موظفي الهلال أبلغوهم بعدم وجود بطاقات جديدة، دون توضيح الأسباب.

وتابعت المصادر أن مدير الهلال الجديد "علي العلي"، الذي تسلم منصبه منذ أربعة أشهر بدلًا من المدير السابق "سفيان المشعلي"، وعد بحل المشكلة إلا أن وعوده ذهبت أدراج الرياح.

وسيطر نظام الأسد على مناطق واسعة من دير الزور وريفها بعد انتزاعها من يد تنظيم "داعش" عام 2017، ومنذ ذلك الوقت تتزايد معاناة الأهالي بسبب الظروف الاقتصادية والمعيشية الكارثية، في ظل ابتكار النظام مصطلحات تقسم السكان إلى مستويات اجتماعية منها "عوائل وافدة"، و"عوائل الحصار" (من بقى في المدينة أثناء حصار " داعش")، وتفضيل بعضهم على الآخر.

 

أخبار متعلقة