شبكة عين الفرات | بصوت مبحوح وكلمات دافئة.. الفنان الحر عبد الحكيم قطيفان يوجه كلمة لقاطني المخيمات السورية 

بصوت مبحوح وكلمات دافئة.. الفنان الحر عبد الحكيم قطيفان يوجه كلمة لقاطني المخيمات السورية 

خاص-عين الفرات
ظهر الفنان الحر، عبد الحكيم قطيفان، صحبة الدكتور عبدالمنعم زين الدين، اليوم الثلاثاء، بمقطع مصور وجه فيه القطيفان كلمة لكل السوريين أينما كانوا وخاصة قاطني المخيمات.
وقال قطيفان في بداية الفيديو: "تحياتي الطيبة أسعد الله أوقاتكم أهلي السوريين أينما كنتم، تحية الفخر والمحبة والاحترام لكم".
القطيفان تحدث عن سوء الأحوال الجوية التي تمر بها المخيمات وقلة الحيلة أمام مساعدتهم، داعياً لهم بالخير والسلامة بأقل الخسائر البشرية.
كما وجه القطيفان رسالة لكل السوريين القادرين على المساعدة والتبرع، مؤكداً أن السوري لن يساعده أحد بقدر أخيه السوري من خلال التذكير بقضية جمع تبرعات سابقة طرحتها الأمم المتحدة وكانت نسبة مشاركة السوريين المساهمين 60 بالمئة ممن من مجموع المتبرعين.

اقرأ أيضاً: بعد أبو فلة.. فريق ملهم التطوعي يطلق حملة تبرعات لإغاثة أهلنا بمخيمات الشمال السوري
وخص عبدالحكيم بالذكر الناشطين والشخصيات السورية الفاعلة في دول العالم وداخل المنظمات الدولية.
الفنان ختم كلامه بالتعبير عن مدى حبه وفخره، قائلاً: " أيها السوريون أنا بحبكو وفخور فيكو جداً والتاريخ سينصفنا والحياة ستنصفنا بصرف النظر عن المجتمع الدولي".

اقرأ أيضاً: فنادق إسطنبول تفتح أبوابها لمشردي الولاية لحمايتهم من العاصفة الثلجية
الجدير بالذكر أن هذه الدعوة والكلمات لم تكن الأولى التي يتوجه بها قطيفان لمساعدة ساكني الخيام، إنما شارك بالعديد من الحملات ودعم الكثير من الفرق الإغاثية والتطوعية بعملها وبنشاطاتها، ليستحق لقب " الابن البار للثورة السورية".

أخبار متعلقة