شبكة عين الفرات | خسائر للنجباء باشتباكات بين عناصرها شرقي الرقة بعد خلاف على شاحنة "دخان" مصادرة

خسائر للنجباء باشتباكات بين عناصرها شرقي الرقة بعد خلاف على شاحنة "دخان" مصادرة

خاص-عين الفرات

لقي عنصر من ميليشيا حركة النجباء العراقية المدعومة إيرانياً، خلال الساعات الأخيرة، مصرعه وأصيب آخر بجروح خطيرة نتيجة تبادل لإطلاق النار بينهما على خلفية خلاف على سيارة محملة بالتبغ تمت مصادرتها قرب قرية غانم العلي شرقي الرقة.

 قال مراسل شبكة "عين الفرات" إن دورية لميليشيا النجباء صادرت سيارة "فان" كانت متجهة من ريف الرقة الشرقي الخاضع لسيطرة النظام السوري والميليشيات الإيرانية نحو مناطق سيطرة "قسد" عبر قرية غانم العلي، وأجبرت سائقها على دفع ما بحوزته من مال، والذي كان نصف مليون ليرة سورية.

وتبادل عناصر الدورية إطلاق النار بين بعضهم البعض بعد اعتبارهم السيارة وحمولتها من التبغ غنيمة يجب تقاسمها، وهو ما نتج عنه إصابة عنصر ومقتل آخر.

وعلى خلفية الاشتباك، طوقت النجباء قرية غانم العلي وفرضت بمحيطها طوقاً أمنياً تحت ذريعة التحقيق بالحادثة، لتعمل على نقل السيارة وحمولتها إلى مقرها الواقع داخل القرية، وتبدأ بعمليات البحث المكثفة عن مالكها بعد اتهامه بالتسبب بنزاع بين عناصر النجباء.

ويشرف على عمليات البحث عن مالك السيارة الجهاز الأمني التابع للنجباء، والذي اتهمه بالتسبب بنزاع بين صفوف العناصر عبر اغرائهم بالمال بعد ترك السيارة لهم دون التبليغ عنها لأقرب مقر تابع للميليشيا.

والجدير بالذكر أن عناصر الميليشيات الإيرانية يقتتلون بين بعضهم البعض لأتفه الأسباب، والتي قد تكون أحياناً خلافاً على مسروقات بسيطة مثل كابلات النحاس وغيرها، وهو ما قد يتسبب بانهيار صفوف الميليشيات نتيجة جوع عناصرها.

أخبار متعلقة