شبكة عين الفرات | بذريعة الخدمات الصحية.. الميليـ.ـشيات الإيرانية تحول أملاك المدنيين إلى مشاريع تخدم مصالحها

بذريعة الخدمات الصحية.. الميليـ.ـشيات الإيرانية تحول أملاك المدنيين إلى مشاريع تخدم مصالحها

خاص - عين الفرات

استولت الميليشيات الإيرانية على عيادة في مدينة ديرالزور تعود للدكتور، أسامة الحامد، وهو أحد المهجرين إلى خارج البلاد، وحولتها إلى مركز لتعزيز خدمات الرعاية الصحية بحسب وصفها.

وقال مراسل شبكة عين الفرات إنَّ الميليشيات حولت العيادة إلى ما أسمته "مركز البر والإحسان" على أنَّ يكون مشروع لتعزيز تقديم خدمات الرعاية الصحية الأساسية في ديرالزور.

بذريعة الخدمات الصحية.. الميليـ.ـشيات الإيرانية تحول أملاك المدنيين إلى مشاريع تخدم مصالحها

وهو أشبه بالمدرسة للتدريب لتقديم دورات التمريض للنساء والبنات لتوظيفهن في هذا المجال ضمن المشافي الإيرانية.

اقرأ أيضاً: الميلـ.ـيشيات الإيرانية تزرع مئات الهكتارات المنهوبة في ديرالزور بالقمح.. والنظام يعد الفلاحين بتعويضات من أراضي"قسد"

وأضاف مراسلنا أنَّ الميليشيات خرجت دورة من النساء، منذ عدة أيام، حيث قامت أيضاً بفتح مشافي جديدة في البوكمال والميادين وأرياف ديرالزور بالإضافة لعدة مشافي قيد الإنشاء في البوكمال.

اقرأ أيضاً: حركة النجباء تستولي على مساعدات مخصصة لذوي الاحتياجات الخاصة والأيتام غربي ديرالزور

ويشرف على المركز أحد المنتسبين للحرس الثوري الإيراني، وهو من أبناء مدينة الحسكة ويعمل في المجال الطبي.

أخبار متعلقة