شبكة عين الفرات | فيديوهات مسرّبة من داخل مكان إقامة الحاج عسكر قائد الحرس الثوري الإيراني في البوكمال

فيديوهات مسرّبة من داخل مكان إقامة الحاج عسكر قائد الحرس الثوري الإيراني في البوكمال

حصلت شبكة "عين الفرات" على فيديوهات مسرّبة من داخل مكان إقامة قائد الحرس الثوري الإيراني بالبوكمال الحاج عسكر، ومعلومات حصرية حول المربع الأمني الذي يقيم فيه القادة الإيرانيين في المدينة.

المكان: مربع المعري الأمني التابع للحرس الثوري الإيراني في البوكمال شرقي ديرالزور.

دخلت كاميرا "عين الفرات" مربع المعري الأمني في مدينة البوكمال الواقع بجانب شركة الكهرباء مقابل مدرسة المعري، ورصدت بداخله أعمال التمويه بـ"الشوادر" التي أجرتها ميليشيا الحرس الثوري الإيراني لحماية التحركات داخل المربع من طيران الاستطلاع والطيران الحربي، كما رصدت عدستنا سيارة الحاج عسكر الخاصة وهي السيارة السوداء في الفيديو وبجانبها سيارة المرافقة الخاصة به، ومدخل منزله وصولاً إلى غرفة نومه.

 

ويقيم الحاج عسكر في منزل مستولى عليه داخل مربع المعري تعود ملكيته سابقاً للدكتور، أسامة الحامد، والذي بات يضم سرداباً بداخله مستودع أسلحة يضم صواريخ ورشاشات ثقيلة وذخائر متنوعة ما بين حشوات الـ"آر بي جي" ورصاص الرشاشات المتوسطة والثقيلة، والتي استقدمها الحرس الثوري من العراق واحتفظ بها في المقر لغايات تذخير نقاط البادية والمقرات في المدينة، إلى جانب قاعة اجتماعات كبيرة يجري فيها الحاج عسكري اجتماعاً دورياً، كل يوم خميس، مع كافة القيادات وحراس المربع ليعطيهم التعليمات والأوامر الجديدة.

مكان إقامة الحاج عسكر

ويتخذ الحاج عسكر المقر المذكور كمقر حيث يتم تنسيق نوبات الحراسة داخل المربع، والتي يستلمها نحو 200 عنصر وقيادي غالبيتهم من ميليشيا الفوج 47، إلى جانب تنسيق تبديل مناوبات العناصر في نقاط البادية العسكرية.

ويضم مربع المعري عشرات المنازل الفخمة كما أنه محاط بأبواب حديدية على مفارق الشوارع من الجهات الأربعة.

أما عن موقع مربع المعري، فهو يمتد على 5 حارات تبدأ (بالامتداد العرضي) من منزل رايات (منزل مساعد سابق بفرع الأمن السياسي) وصولاً لشركة الكهرباء، وعلى 3 حارات فرعية (بالامتداد الطولي) تبدأ من شارع المعري باتجاه السوق من الجهة الشرقية، ويضم نحو خمسين إلى سبعين منزلاً، كما أضاف عليه الحرس الثوري بناءً كبيراً بطول 15 متراً وعرض 4 أمتار قطع فيه شارع البحتري ووضع عليه باباً حديدياً ليجعله نقطة حراسة للمربع.

ويتردد إلى مربع المعري قيادات من الصف الأول للحرس الثوري الإيراني مثل مسؤول ميليشيا الفوج 47 المحلية، الحاج سلمان، ومسؤول التذخير، الحاج بدر الحلبي، والقيادي، الحاج ذو الفقار، ومسؤول الأمن والاستخبارات الإيرانية التابعة للحرس الثوري بالمدينة، الحاج أمير.

كما يحتوي المربع على منازل تعرف باسم "المضافات" يدخل إليها  العناصر والقيادات العراقية بالميليشيات الإيرانية أثناء قدومهم من العراق نحو ديرالزور أو دمشق، حيث يجتمعون مع الحاج عسكر والقيادات داخل المربع قبل الخروج من المدينة.، إلى جانب سجن خاص بمربع المعري يعمل الحرس الثوري على اعتقال عناصره بداخله كنوع من العقوبة، بالإضافة لاعتقال مدنيي البوكمال تحت عدة ذرائع.

الجدير بالذكر أن الحاج عسكر له مقر على طريق الهجانة مع الحاج سجاد بجانب مشفى بدر الجراحي سابقاً والتي تعتبر الآن مقرا تابع للمليشيات، حيث سيطر على ثلاث بنايات بجانب بعضها لينتقل فيما بينها لعقد اجتماعات في بعض الأحيان

أخبار متعلقة