شبكة عين الفرات | بسبب عمليات التهريب.. ارتفاع حاد في أسعار القمح والشعير بمناطق سيطرة قسد شرقي ديرالزور

بسبب عمليات التهريب.. ارتفاع حاد في أسعار القمح والشعير بمناطق سيطرة قسد شرقي ديرالزور

خاص ـ عين الفرات

شهدت مناطق ريف دير الزور الواقعة تحت سيطرة قسد، ارتفاعاً غير مسبوق في أسعار مادتي القمح والشعير، بسبب استمرار عمليات تهريبها من مناطق سيطرة "قسد" إلى مناطق سيطرة النظام والمليشيات الإيرانية.

وقال مراسل "عين الفرات" إن سعر مادة القمح بلغ 1200 ل.س للكيلو الواحد، والشعير 800 ل.س للكيلو، الأمر الذي أدى إلى ارتفاع سعر "الطحين"، حيث بلغ سعر الكيس الواحد قرابة 40 ألف ل.س.

القمح

وأوضح مراسلنا أن سبب ارتفاع الأسعار يعود لقيام "قسد" بتصدير القمح والشعير من ديرالزور إلى أربيل، بالإضافة إلى تهريبه لمناطق سيطرة قوات النظام والمليشيات الإيرانية عبر المعابر النهرية.

وأضاف مراسلنا أن قلة الأمطار لهذا الموسم أدت إلى نقص حاد في الإنتاج، بسبب اعتماد "الزراعة البعلية" (مياه الأمطار) نظراً لعدم وجود "ري" للسقاية في الكثير من المناطق.

اقرأ أيضاً: لقرب نفاذه من مستودعاتها.. قوات النظام تأمر "القاطرجي" بزيادة وتيرة تهريب القمح من مناطق "قسد" إلى مناطق سيطرته

وتسبب ارتفاع أسعار القمح والشعير بموجة غضب عارمة في أوساط الأهالي الذين طالبوا "قسد" بضبط الأسعار وإيقاف عمليات التهريب.

الجدير بالذكر أن عمليات تهريب القمح والشعير إلى مناطق سيطرة قوات النظام والمليشيات الإيرانية ما تزال مستمرة، حيث تقوم مليشيا "القاطرجي" بتهريبه عبر المعابر النهرية، بالتنسيق مع شخصيات تابعة لـ"قسد".

 

أخبار متعلقة