شبكة عين الفرات | القوات الروسية تسحب قياداتها من البوكمال.. ومصدر يكشف السبب

القوات الروسية تسحب قياداتها من البوكمال.. ومصدر يكشف السبب

خاص ـ عين الفرات 

أفادت مصادر خاصة لـ"عين الفرات"، أن القوات الروسية سحبت عشرات من عناصرها بينهم قياديون، من مدينة البوكمال الخاضعة لسيطرة المليشيات الإيرانية.

وأوضح المصدر أن الروس سحبوا قياديين من الفندق السياحي الذي تتخذه كمقر لها في مدينة البوكمال، وأبقت على العناصر المحليين فقط.

وأشار المصدر إلى أن سبب سحب القوات الروسية للقياديين يعود لوجود خلافات "غير معلنة" بين الروس والإيرانيين، حيث يخشى الروس من استهداف عناصرهم من قبل الميليشيات الإيرانية، وخاصة أن المقر الروسي يقع وسط مناطق سيطرة المليشيات وغير محصن بالشكل الكافي.

وكان عناصر الفوج 47 التابع للميليشيات الإيرانية، قد أوقفوا  قبل يومين، أحد العناصر التابعين للروس، على حاجز في مدينة البوكمال، وحاولت اعتقاله قبل أن تتدخل دورية روسية و تمنع العملية.

وقبل أسابيع، زار عدد من الضباط الروس الحدود السورية العراقية، وعقدوا اجتماعاً مغلقاً مع عدد من قيادات الحرس الثوري الإيراني وضباط النظام السوري، تزامن مع وصول تعزيزات للقوات الروسية إلى مدينة البوكمال ضمت أكثر من 10 جنرالات وخبراء عسكريين ونحو 250 عنصراً من الميليشيات التابعة لها برفقتهم عربات وأسلحة وذخائر.

وتحكم المليشيات الإيرانية سيطرتها على مدينة البوكمال وصولاً إلى الحدود السورية العراقية، في حين يقتصر وجود القوات الروسية على مقر "الفندق السياحي" داخل المدينة.

أخبار متعلقة